الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني

انت هنــا :

كلمة رئيس الجامعة



يسعدني أن أرحب بكم في الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني. الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني هي أول جامعة مصرية تتبنى مبدأ التعلم الإلكتروني في تقديم خدماتها التعليمية. تقدم الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني ثقافة جديدة للتعلم في مصر. إننا نؤمن بأهمية التعلم الالكتروني في تقدم المجتمع علميا وثقافيا، وكذلك مساهمة التعلم الإلكتروني في تقدم المجالات الاقتصادية والاجتماعية والصناعية في مصر من أجل زيادة سرعة التغيير في التعليم العالي وأنظمة التعلم المستمر ومن اجل دفع مصر لتصبح مجتمع قائم على المعرفة. والتزامنا الأكبر هو خدمة الاحتياجات الفردية للطلاب وجعل أولوياتهم أولى اهتماماتنا.



تتميز الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني عن مثيلاتها من الجامعات الأخرى بتقديم خدمات تعليمية على أعلى مستوى جودة في أي وقت وفي كل مكان. وتقدم الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني خدمات تعليمية وتدريبية بأسعار مناسبة من اجل إمداد سوق العمل بعناصر لها مهارات عالية وتتعامل مع التكنولوجيات المتقدمة كما تعمل على تحسين بيئة التعلم والتدريس باستمرار.


. محاضرات وفصول دراسية مباشرة (وجهاً لوجه) بين الطالب والأستاذ في مراكز دراسية للجامعة موزعة جغرافيا في القاهرة وطنطا وأسيوط.


وتعتمد سياسة الجامعة التعليمية على نظام تعليمي متكامل يمتزج فيه عناصر التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد مع الدراسة وجها لوجه وذلك اعتماداً على محاضرات وفصول دراسية مباشرة (وجهاً لوجه) بين الطالب والأستاذ والتعلم ذاتي من خلال شبكة الإنترنت وشبكة معلومات الجامعة للمقررات الدراسية الإلكترونية التي قامت الجامعة بتطويرها وإعدادها لطلابها والفصول الدراسية الافتراضية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومن خلال برنامج إدارة التعلم ومؤتمرات الفيديو المرئية. فلقد قمنا بتصميم نموذجاً تعليمياً يجمع بين مميزات التعليم التقليدي والتعلم الإلكتروني ليصبح نموذجاً مختلطاً متميزاً. فالمقررات الإلكترونية للجامعة تم تصميمها بشكل مرن يسمح للطلاب بمطالعتها في أي وقت على مدار الأربع وعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع. نحن نؤمن أنه عندما تكون هناك إرادة للتعلم، يجب أن تكون هناك وسيلة لتقديم الفرص التعليمية.



إنني افخر أن أطلعكم على إننا قد نجحنا في تحقيق أهدافنا في السنة الأولى للتشغيل، حيث تم إنشاء ثلاث مراكز دراسية في محافظات مختلفة في القاهرة وطنطا وأسيوط وتخطط الجامعة لعمل مزيد من المراكز الدراسية في كل محافظات الجمهورية تباعاً، وقد كان لصندوق تطوير التعليم ووزارة التعليم العالي دوراً بارزاً ومؤثراً فى إنشاء الجامعة المصرية للتعلم الإلكترونى.



وإنني أرحب بكم في موقع الجامعة على شبكة الإنترنت، وكرئيس للجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني وبالنيابة عن فريق الجامعة، نعدكم أن نعمل بجد لمواجهة جميع التحديات بأمل ونزاهة. كما نعدكم أيضا أن نبذل قصارى جهدنا لتبقى الجامعة رائدة في مجال توفير التعليم الجيد وتنمية الموارد البشرية، وذلك باستخدام أكثر الأساليب والتقنيات المتقدمة في التعلم الإلكتروني.



الأستاذ الدكتور/ ياسر دكرورى

رئيس الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني